المشهد الأمريكي الصيني يتحكم في الأسواق

المشهد الأمريكي الصيني يتحكم في الأسواق

نظرة على أسواق المال بعد الظهيرة

تم تأجيل لقاء القمة التجارية الأمريكية الصينية بين ترامب ونظيره الصيني حتى إبريل مبدئيًا، فالخلافات لازالت كبيرة. الأسواق المالية في مرحلة تردد، والمخاوف مازالت بالطبع متوفرة.

مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) متماسك، فالطلب عليه مستمر كملاذ آمن. مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) صاعد أعلى (94.06)، مع إمكانية تصحيح هابط، والأهداف للصعود عند (96.95) (97.28) (97.65).

اليورو EURUSD ارتفع بعد ظهيرة أمس مع ارتفاع الباوند GBPUSD وتراجع طفيف للدولار الأمريكي في إطار تصحيحي، ولكن عند المقاومة (1.1345) أو قبلها بقليل توقفت الرحلة وعاد الزوج إلى حدود (1.13) مع استمرار الاتجاه الهابط أسفل (1.1556) واستهداف (1.1270) (1.1215) (1.1186).

الجنيه الإسترليني (GBPUSD) يستمر في التردد داخل نطاق (1.3385 – 1.2771) مع التصويت الثاني على التوالي، وابتعد سيناريو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، لذا فإن شهية المخاطر أفضل قليلاً.

اليوم تصويت أخير على تمديد المادة 50 من اتفاقية لشبونة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مع توقع الموافقة من البرلمان البريطاني.

الين الياباني (USDJPY) ارتفع قليلاً مع هدوء المخاوف من ملف (Brexit) خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. البنك المركزي الياباني (BOJ) يجتمع اليوم وينتهي غدًا مع توقع بعدم وجود تغيير في السياسات النقدية إلى جانب لغة أكثر تشاؤمية من كورودا، حاكم البنك.

الين الياباني (USDJPY) صاعد بثبات الدعم (110.34) ليستهدف (111.85) (112.15) (112.56) مع إمكانية التراجع تصحيحًا، وحالة كسر أسفل (110.37) يستهدف (108.65).

الدولار الكندي مدعوم بارتفاع أسعار النفط بقوة أعلى (58.0) $/للبرميل، مع نقص البيانات الاقتصادية الكندية. الدولار الكندي USDCAD لازال يحافظ على الصعود بثبات الدعم (1.3060)، مع استهداف (1.3485) (1.3685) (1.3793)، وإمكانية تصحيح هابط أعلى (1.3195). نتابع تطورات حركة النفط.

الدولار الأسترالي AUDUSD يتراجع مع عودة المخاوف من المباحثات التجارية الأمريكية الصينية محافظًا على اتجاهه الهابط أسفل (0.7165 – 0.7125)، مع استهداف (0.7000) ثم (0.6935).

الذهب يتراجع مع ارتفاع الدولار الأمريكي كملاذ آمن وعودة المخاوف من الحرب التجارية الأمريكية الصينية. عاد الذهب من (1310) $/للأوقية إلى (1297)، مع اتجاه صاعد بثبات الدعم (1277) $، وعودة للارتفاع لاستهداف (1302) (1315) (1325).

النفط يرتفع لأعلى سعر في أربعة أشهر عند (58.48) $/للبرميل، مع اضطرابات فنزويلا التي تمنع الصادرات، وقبل كل ذلك نجد التزامًا قويًا من المملكة السعودية وأوبك في تخفيض الإنتاج.

النفط الخام الأمريكي غرب تكساس – العقود الآجلة تسليم إبريل – يصحح هبوطًا إلى (57.80) (57.55)، مع اتجاه صاعد أعلى (54.55)، ويستهدف محاولة العودة أعلى (58.55) إلى (59.05) $/للبرميل. الحذر هام وسط التقلبات.