ترامب يغازل الصين الغاضبة

ترامب يغازل الصين الغاضبة

 

كتب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال تغريده على موقع توتير بوقت مبكر من صباح اليوم تصريحات تهم الجانب الصيني، فكيف استقبلت بيكين هذه التعليقات؟

علق ترامب في تغريده له قائلاً أنه يثق في الرئيس الصيني، ويثق في قوته، وأن الرئيس الصيني بإمكانه حل الأزمة الطاحنة التي تعصف بهونج كونج حاليًا إن أراد ذلك. كما أضاف ترامب قائلاً إنه يريد الاجتماع مع الرئيس الصيني بشكل شخصي في أقرب وقت، لحل المشاكل التجارية فيما بينهما، وللتحدث عن الوضع بهونج كونج.

جدير بالذكر أن المظاهرات الدامية المشتعلة في هونج كونج منذ أواخر شهر يونيو كانت بسبب أن الدولة تريد وضع قانون ينص على تبادل تسليم المجرمين والمتهمين إلى الصين، حيث رأى سكان هونج كونج والكثير من النشطاء أن هذا تدخل سافر في استقلالية البلاد.

لم يتوقف ترامب عند هذا الحد، بل أنه أصدر تغريده أخرى بعد تغريدته الأولى يحس فيها الصين على التعامل بإنسانية تجاه الوضع في هونج كونج، وهذا ما أغضب الجانب الصيني كثيرًا. فإلى جانب أن الصين لم تعلق على طلب ترامب بمقابلة الرئيس الصيني، إلا أن مسؤوليها قد وصفوا تغريدة ترامب على أنها تدخل مرفوض في الشأن الصيني، وأنها تشجع أعمال العنف في هونج كونج، وتصف دور الشرطة وتعاملها مع الموقف باللاإنساني.

هل قد تعطي هذه التغريدات نقطة جديدة لصالح أمريكا في الحرب النفسية بين البلدين؟ وتظهر أمريكا بموقف قوة وتقدم على الجانب الصيني؟