خبايا الاستثمار من كتاب المستثمر الذكي

خبايا الاستثمار من كتاب المستثمر الذكي

بدأ جراهام حديثه بنصيحتين من ذهب للمستثمرين. الأولى كانت “لا تاخذ أبداً أرباح أسهم شركة لمدة سنة واحدة فقط بشكل جاد”، أما الثانية فكانت “إذا كنت تميل إلى دراسة أرباح الشركات على المدى القصير فستجد فخًا ما بين السطور”.

ستجد كثيراً من المستثمرين يعتمدون على تاريخ أرباح الشركات على المدى الطويل على الرغم من أن الأرقام السنوية أو الربع سنوية للشركة تكون لها أهمية كبيرة خاصة للاقتصاد والدورة الاقتصادية قصيرة المدى، إلا أن تلك الأرقام تدخل بشكل كبير في تشكيل الصورة العامة لدى المستثمر. فليس من الممكن تجاهلها بشكل كامل، وهو ما يعني أنه عندما تخرج نتائج أرباح شركة ما سيئة وأنت تحمل أسهمها بكل تأكيد سيذهب تفكيرك إلى المشكلة التي تسببت في هذا، حتى وإن كنت تستثمر على المدى البعيد.

 

في كتاب المستثمر الذكي لبنجامين جراهام تحدث في الفصل الثالث عشر عن أهمية أرباح الشركات وكم من الممكن أن تكون تلك الطريقة من طرق التداول غير مجدية وخادعة في نفس الوقت. ولأن هذا الكتاب يعتبر أحد أهم كتب التداول والاستثمار منذ عقود، لأنه خرج لنا أحد أكبر مستثمري العالم في الوقت الحالي، مثل وارين بافت، الذي دائمًا ما يدين بالفضل إلى جراهام باعتباره الأب الروحي له، وذلك لأنه كما جاء على لسان وارين بافت أن كتاب المستثمر الذكي كان أحد أهم الكتب التي شكلت تفكير بافيت الاستثماري.

 

وصف جراهام في كتابه نتائج أرباح الشركات بأنها من الممكن أن تكون خادعة في أوقات كثيرة للمستثمرين، وذلك لأن القوانين والقواعد التي يعتمد عليها المحاسبين قد تختلف من مكان لآخر، أو من زمان إلى آخر. وضرب جراهام أمثلة كثيرة عن الأوقات التي كانت تتلاعب الشركات في أرقامها السنوية والربع سنوية حتى تعطي للمستثمرين صورة جميلة عن الشركة، ومن ثم تزيد من أسعار أسهمها، وبالتالي وبصورة غير حقيقية تجذب المستثمرين إلى الشركة وهم لا يعلمون ما هو داخل أروقة النظام المحاسبي لها.

 

كما يوصي جرراهام بعدم الاعتماد على الأرباح وحدها، وفي حالة الاعتماد عليها يجب أن يدرس المستثمر تاريخ الشركة بصورة جدية، فيأتي من الأقدم إلى الأحدث حتى يرى ما بين السطور، أي الأشياء التي تميل الشركات غالبًا إلى إخفائها. الأرقام هي أرقام، تأتي من أشخاص وظيفتهم الأساسية أن تكون صورة الشركة جيدة أمام الرأي العام، ولهم أساليب كثيرة لفعل ذلك بصورة قانونية.

كثيراً من الشركات كانت تتلاعب بطريقة محاسبية لجعل الأرقام السيئة تظهر إلى العامة وكأنها إنجازًا كبيرًا قد حققته الشركة من حيث الأرباح وأرباح الأسهم. ولكن هذا غير حقيقي، لذلك كانت نصائح جراهام ألا تستثمر في شركة ما لمجرد أن أرباح العام الأخير كانت جيدة، و أعطى الثلاثة نصائح التالية:

 

اقرأ من الخلف إلى الأمام: 

عندما يتم الإعلان عن تقرير أرباح الشركة فاقرأها من الخلف إلى الأمام، وذلك لأن في رأي جراهام أن الشركة عندما تميل إلى إخفاء شيء ما خاطئ في الأرقام أو تتلاعب بالأرقام فهي دائماً تبعده عن الصفحات الأولى. أما إذا قرأت من الأمام إلى الخلف فوجهة نظر جراهام أنه من الممكن أن تنخدع بالصورة الجميلة التي ستعطيها لك الشركة في أول صفحة أو اثنتين.

ركز على ما بين السطور: 

لا تشتري أبداً أسهم شركة بدون قراءة الملاحظات والهوامش في التقرير المالي الخاص بها، فيجب أن تركز على قراءة القوائم المالية جيداً وبشكل صحيح وأن تعرف المقصود منها والذي تحاول الشركة أن تعلنه بوضوح أو تخفيه بدون وضوح. يجب أن تكون قادراً على تحديد ما إذا كانت الشركة تسير بشكل جيد من الناحية المالية أم لا، وركز على الديون الخاصة بالشركة، والمخاطرة التي تأخذها الشركة وكيفية حماية أصول وموارد الشركة من تلك المخاطر حال تحققها.

 

اقرأ المزيد دائمًا:

إذا كنت مستثمرًا ذكيًا فستعطي المزيد من االوقت دائماً لدراسة استثماراتك المستقبلية أو المحتملة بصورة جيدة. في هذه الحالة ستكون قد أتممت عملية تقليل نسب الاحتمالات الخاطئة وزيادة احتمالات نجاحك بشكل كبير، وستبعد عنك مخاطر أن تنخدع بما يأتي في التقرير المالي السنوي للشركة التي تريد الاستثمار بها.