نقلًا عن البي بي سي: تعرف على المرأة التي حطمت الحواجز لإنشاء شركة تكنولوجيا قيمتها 2 مليار دولار

نقلًا عن البي بي سي: تعرف على المرأة التي حطمت الحواجز لإنشاء شركة تكنولوجيا قيمتها 2 مليار دولار

تقوم البي بي سي بعرض قصص نجاح سيدات أعمال في عالم المال والتكنولوجيا بشكل دوري، وهذا الأسبوع ستعرض البي بي سي قصة سيدة قامت بالمخاطرة بكل ما تملك من أجل إنشاء شركتها الخاصة. تعالوا معنا نتعرف على القصة بالتفصيل.

تيريز تاكر تعتبر هي المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة البرمجيات المالية الأمريكية BlackLine. وتتعدى القيمة السوقية للشركة الآن حاجز الـ 2 مليار دولا أمريكي.

رحلة الكفاح:

 

  • عندما بدأت تيريز تاكر إنشاء BlackLine لم تفكر في محاولة العثور على صندوق استثماري للاستثمار في أعمالها.
  • تصرح تيريز قائلة: “إن في تلك الأيام لم أكن لأعرف كيف أحصل على أي تمويل خارجي للشركة، وبصراحة كنت أشك في أن أي شخص كان سيضع المال بالفعل لمساعدتي!”
  • تضيف السيدة تاكر أنه بسبب محاولتها وفشلها في عدد قليل من الشركات المبتدئة في الماضي، كانت تعتقد أن أي مستثمر لن يدعمها في البداية، لأنها لم تكن لديها “أية شركة ناشئة أخرى في إطار حزام سيرها”.
  • اضطرت تيريز تاكر في النهاية إلى الاعتماد على وسائلها الخاصة في جمع الأموال وعلى المساندة من الأصدقاء والأقارب.
  • أنفقت تريز تاكر مدخرات التقاعد الخاصة بها لكي تقوم بإنشاء وتطوير شركتها BlackLine، وقامت إيضًا بإنفاق مالها الخاص كله. وقد بلغت الحد الأقصى لبطاقات الائتمان الخاصة بها، كما أنها أخذت قرضاً ثانياً على منزلها حتى تتمكن من إنشاء الشركة.
  • في نفس الوقت قام مجموعة من أصدقائها بإقراضها بعضًا من أموالهم كي تتمكن من دفع أجور موظفيها خلال الأشهر الأولى.

صعاب واجهتها قبل النجاح:

 

  • في عالم مليء بالكثير من التشكيك في قدرات النساء على إنشاء أعمالهن الخاصة، كسرت تيريز تاكر تلك القاعدة.
  • واجهت السيدة تيريز تاكر الكثير من المشاكل في البداية بسبب أنها امرأة وتود إنشاء شركة تكنولوجية، ولكنها لم تكترث كثيراً فهي كانت مشغولة ببناء شركتها ولم تهتم بمن يثبطها أو يشتت انتباهها بسبب عنصرية او تفرقة بين الجنسين.
  • تعرضت للكثير من الضغوطات، حيث تصرح تيريز قائلة إن التحرش الجنسي كان جزءًا من الحياة اليومية في عالم الشركات.
  • 15٪ فقط من أموال المستثمرين في الولايات المتحدة التي يتم استثمارها في قطاع لتكنولوجيا تذهب إلى شركات تم تأسيسها من قبل إناث!

 

نتيجة الكفاح:

 

على الرغم من البداية الصعبة للشركة إلا أن كل تلك التضحيات قد آتت ثمارها كما يقال، فالآن تبلغ قيمة BlackLine التي تم إطلاقها في عام 2001 أكثر من ملياري دولار (1.6 مليار جنيه إسترليني). وتقدر ثروة تيريز تاكر الشخصية بحوالي 380 مليون دولار، وهو ما يجعلها واحدة من أغنى النساء العصاميين في الولايات المتحدة وفقا لتقرير مجلة فوربس.

 

لا تقوم شركة BlackLine، ومقرها لوس أنجلوس، ببيع أي منتجات استهلاكية، فهي ليست شركة قد سمعها الكثير من الناس، مع ذلك فهي تُستخدم من قبل أكثر من 2200 شركة حول العالم، وهي توفر لتلك الشركات برامج محاسبة متقدمة غير مركزية.